الأستاذ محمد البديري الذي رماه تلميذه بملابس داخلية: ”التلميذ أحسّ بغلطته و اعتذر و أنا سامحته”

قال محمد البديري، الأستاذ بالمعهد الخاص بحي النصر الذي تعرّض يوم أمس للإهانة بعد ان رماه تلميذه بملابس داخلية، إنّ التلميذ مراهقو يمر بفترة حساسة و”الواحد لازم يلتزم ببرودة الدم مع تصرفات بعض التلاميذ “، حسب قوله.

وأضاف البديري في تصريح لـ “راديو ماد”، “ما تنجمش تخليه و تهرب خاطر الهروب يهيج التلامذة، و التلميذ اذا خاف ينجم يرمي روحو، لازمك تعاملو على انو انسان قاصر صغير وتخليه يمشي من تلقاء نفسو احسن حل لأنّو ما تنجمش تتنبأ ردة فعل مراهق و لازمك تكون عندك حد معين من الفطنة و اللباقة”، وفق تعبيره

وشدّد على ضرورة أن يتحلّى الأستاذ بالهدوء ليتجنب اشياء كارثية، مشيرا إلى أنّ التلميذ الذي قام بفعلته يعاني من إضطرابات نفسية ومشاكل عائلية.

وتابع :”التلميذ حاشم على روحو و حاسس بغلطتو و اعتذر و انا سامحتو .. احنا علينا احنا الكبار انو نتفاهمو معاهم و ناخذو بيديهم، الإدارة تعاملت معاه بلين و أنا متعاطف مع التلميذ خاطر حسيت بالألم في شخصية والدتو و عزبزو و هوما اعتذرو”.

ظهرت المقالة الأستاذ محمد البديري الذي رماه تلميذه بملابس داخلية: ”التلميذ أحسّ بغلطته و اعتذر و أنا سامحته” أولاً على Tounsi Post.

إضافة تعليق