الحكومة الفرنسية تحذر من تطور “مفاجئ” للموجة الخامسة

حذر الناطق باسم الحكومة الفرنسية غابريال اتال من أن التطور الحالي للموجة الوبائية الخامسة من كورونا في البلاد كان “مفاجئا”. وأضاف المتحدث “نرى ارتفاعا كبيرا في نسبة الإصابات لكننا نعلم أيضا أن لدينا في فرنسا تغطية واسعة في التلقيح ونحن متقدمون نوعا ما بإعطاء جرعة التعزيز بالمقارنة مع جيراننا”، مشيرا إلى أن “فرنسا أصدرت الشهادة الصحية في جويلية، فيما معظم الدول المحيطة أصدرتها لاحقا”
وتضاعف عدد الإصابات خلال أسبوع في فرنسا، حيث سجلت 17153 إصابة السبت، فيما يبقى التحدي الأساسي هو تحديد ما إذا كان الازدياد بعدد الإصابات سيؤدي إلى الضغط على المستشفيات. وتربط السلطات الفرنسية تراجع الضغط على المستشفيات بارتفاع نسب التلقيح ضد الوباء، الأمر الذي يسهم بفاعلية كبيرة في الحد من الأشكال الحادة للمرض، حيث تلقّى نحو 75% من سكان فرنسا جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا. ووصل عدد المصابين في المستشفيات إلى 7974 شخصا، منهم 1333 مريضا في العناية المركزة. وأوصت فرنسا من بلغوا الـ65 عاما فما فوق وعرضة للإصابة بأشكال حادة من المرض، تلقي جرعة ثالثة معززة من اللقاح شريطة توفره.

إضافة تعليق