الداخلية تنفي.. ما حقيقة وفاة شاب في المواجهات الليلية بعقارب؟

نفت وزارة الداخلية في بلاغ توضيحي الليلة “خبر وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها منطقة عقارب من ولاية صفاقس ليلة الاثنين 09 نوفمبر 2021″، وأوضحت ان المعني بالأمر “توفي اثر إصابته بتوعك صحي طارىء بمنزله الكائن على بعد 06 كلم من مكان الاحتجاجات حيث تم نقله من قبل أحد أقاربه إلى مستشفى المكان أين فارق الحياة” .
 وكانت إذاعة  “شمس أف أم”، أكدت أن الدائرة الصحية بعقارب سجلت وفاة شاب في الخامسة والثلاثين من عمره متأثرا باختناقه بالغاز المسيل للدموع الذي تم استعماله في المواجهات الليلية والاحتجاجات جراء رفض الأهالي لفتح المصب المراقب بعقارب فحسب المعطيات الأولية فإنه تعرض بسبب ذلك لسكتة قلبية. وسيتم نقله لقسم التشريح بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس وفتح تحقيق في الموضوع. وتناقلت عديد الصفحات على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك الليلة صورة الشاب وفيديو يظهر جثمان الأخير في المستشفى.

إضافة تعليق