المرزوقي: أنا معارض ولست خائناً… والآن يمكنني أن أرسل رسالة شكر لقيس سعيد

قال الرئيس الاسبق المنصف المرزوقي في تعليقه على القضية التي رُفعت ضدّه بتهمة التآمر مع أطراف أجنبية “أنا حريص وغيور على بلادي، والله يعلم الثمن الذي دفعته للحفاظ على استقلال تونس، أنا لا أؤيد التدخل الأجنبي ولكن أطلب من الدول أن لا تدعم الديكتاتور قيس سعيّد، لا مادياً ولا معنوياً ولا سياسياً، لأن كل من يدعمه يحارب الديمقراطية
وأضاف المتحدث “أنا معارض ولست خائناً، وأنا لا أعطي أي قيمة لمثل هذه المتابعات، الآن يمكنني أن أرسل رسالة شكر لقيس سعيد، فكمّ الدعم الذي لاقيته لا يمكن تخيله”. وقال المرزوقي “أنا الآن أعيش بصورة طبيعية، أسافر وأتحرك كأن شيئاً لم يكن، وسأعود لتونس، لأنني الآن أنسق مع الإخوة في تونس لعودتي، وأنا أنتظر الفرصة المناسبة للعودة لبلادي”.

إضافة تعليق