المرزوقي وعدد من السياسيين يدخلون في إضراب جوع

المرزوقي وعدد من السياسيين يدخلون في إضراب جوع أعلن نشطاء ضمن مبادرة “مواطنون ضد الانقلاب” وعدد من السياسيين من ضمنهم رئيس الجمهورية الأسبق منصف المرزوقي ،اليوم الخميس ، عن الدخول في اضراب جوع، احتجاجا على ما وصفوه بمسار رئيس الجمهورية قيس سعيّد الانقلابي. وطالب النشطاء السياسيون في مقطع فيديو نشرته المبادرة على صفحتها الرسمية بالفايسبوك  باطلاق سراح النواب المسجونين وإيقاف المحاكمات العسكرية، واطلاق سراح الموقوفين يوم 18 ديسمبر خلال الاعتصام الذي نفذته المبادرة بشارع الحبيب بورقيبة. كما دعوا إلى الكف عن توظيف القضاء والمؤسسة الأمنية في الصراع السياسي وفي إسكات المعارضين لقيس سعيد كما حصل مع منصف المرزوقي، و العدول عن التضييقات ومنع التحركات الاحتجاجية وضمان حرية الاعلام وعدم تعطيل النفاذ الى المعلومة وعمل الهيئات الوطنية المستقلة
وشدد المحتجون على انهم لجؤوا الي اضراب الجوع لتنبيه الحركة الحقوقية وطنيا ودوليا من خطورة ما يسعى اليه قيس سعيد، مشيرين إلى انه يتجه نحو تثبيت حكمه الفردي بشعارات شعبية، مستغلا في ذلك قوة المؤسسة الامنية لضرب خصومه وفرض الامر الواقع ، وغلق مربع الحقوق والحريات نهائيا. وبدوره، أعلن منصف المرزوقي عن دخوله في اضراب جوع احتجاجا على الحكم القضائي الصادر ضده يوم امس. وحذر المرزوقي في فيديو نشره على صفحته الرسمية بالفايسبوك من خطورة مشروع قيس سعيد الذي يهدد الديمقراطية، حسب توصيفه.

إضافة تعليق