بالفيديو / إبنة توفيق البحري باكية :”بابا ما عندو حتى مرض.. والأيام الأخيرة كان يودّع في الناس”



 

تم اليوم الأحد تشييع جنازة الفنان الراحل توفيق البحري إلى مثواه الأخير حيث تم دفنه بمقبرة الجلاز.
وقد توفي الممثل القدير توفيق البحري، عن عمر يناهز 69 عاما.
وتحدّثت ابنته هاجر البحري مساء اليوم بتأثر وألم على إذاعة ديوان أف أم عن تفاصيل وفاته وهذا ما قالته :
“كانت صدمة كبيرة علينا .. مع الثمنية متاع الصباح أنا موجودة في دار بابا وهو متقلق عندو شويا برد في ساقو وحالتو ماهيش متاع عبد مريض برشا..
-بابا كان في صحة جيدة .. كان سببها برد في ساقو..
-كلم الطفل أمين وقالو ايجا هزني للطبيب
-حضرتلو قهوتو الصباح نورمال ونضحكو ونفدلكو لاباس..
-ماراعني كان أنا مشيت نخدم وبعد كلمت امي نسأل عليه قاتلي لتوا ماروح لين كلموني بالخبر وكانتلي صدمة كبيرة..
-الجمعة لخرانية تقول بابا يودع في الناس دار برشا بلايص ويسلم على لعباد..
-حسب ماحكالنا الطبيب ، ساقو هي الي ممكن جمدت الدم وكانت سبب في الوفاة..
-عباد ماتعرفوش وموش من عايلتنا وتبكي عليه بحرقة
-ديما فرحان بابا ومورالو الفوق وعمرك ماتسمع منو كلمة راني تعبت ولا راني فديت
-بابا حتى في اصعب حالاتو وكي يجيه طفل صغير ولا حاجة يتبسملو ويضحك ويصور مع لعباد
-ساعات يبدى يكتب في سيناريو ولا حاجة نسألو علاش يكتب فيه يقلي جاتني فكرة في مخي بالكشي نستحقها نهار آخر كي تتحل الدنيا ويتفكروني ولا كي يحسبوني
-امي موش مصدقة النهار لول وهي عاملة جلطة
-علاقة امي ببابا حاجة غير عادية وتحبو حب كبير عمري ماريت حب كيما هذا تغير عليه حتى من النسمة
-كي دخلناه وحطوه في الصالة تقوللهم هذاكا يمثل عليكم توا شويا ويقوم
-أمي مستانسة بابا يقيمها ويلبسها حوايجها ويفطرها واليوم أول مرة امي تحس الفقدان متاعو بحرقة ووجيعة
-بابا يتفقد في اللمة والفراق هو الي يحركلنا الجو ويصنعلنا الضحكة حتى في الموت والضيق
-بتأثر كبير: أنا ديما كي نتفرج في شوفلي حل نقول كيفاش أولاد سفيان الشعري ينجمو يتفرجو فيه كل يوم .. أنا اليوم معادش نجم نحطها القناة
-معادش نجم ندخل للفايسبوك ولا الانستغرام ولا التيك توك خاطر لكلو بتصاور بابا ولعباد تترحم عليه
-وين تتلفت تلقاه وحتى الدار معبية بتصاورو”.


الفيديو :

           

إضافة تعليق