حركة النهضة تحمل رئيس الجمهورية ووزير الداخلية مسؤولية ما يحصل بعقارب

عبرت حركة النهضة عن ادانتها للجوء إلى المنهج الأمني في التعاطي مع مشاكل البلاد وما يخلفه ذلك من ضحايا وانتهاكات مطالبة بفتح تحقيق قضائي لتحديد المسؤوليات، على خلفية الأحداث التي تشهدها مدينة عقارب من ولاية صفاقس. وحملت حركة النهضة في بيان لها اليوم الأربعاء، رئيس الجمهورية ووزير الداخلية المسؤولية ما يحصل بالجهة .
 لاسيما بعد أن طلب الرئيس من وزير الداخلية إتخاذ إجراءات لفرض حلّ على الجميع في مدينة عقارب منبهة من أن توخّي هذه السياسات منهجا من شأنه ان يهدّد السلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي في البلاد. كما أكدت الحركة أن مثل هذه المشاكل لا تحل إلا من خلال مقاربات تشاركية يكون المواطن أول المساهمين فيها، فضلا عن السلطة الجهوية والجماعات المحلية معتبرة أن الحلول الأحادية التي تفرض بشكل فوقي قد أثبتت فشلها سابقا وفي أكثر من موقع وفق نص البيان.

إضافة تعليق