سوق السيارات تعود إلى نسقها العادي



أكد الناطق الرسمي باسم الغرفة الوطنية لمصنعي وموردي السيارات مهدي محجوب اليوم الجمعة 26 نوفمبر 2021 أن مبيعات السيارات شهدت هذه السنة تحسنا مقارنة بالسنة الفارطة، التي شهدت حجرا صحيا شاملا.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الغرفة الوطنية لمصنعي وموردي السيارات مهدي محجوب أنه تم خلال السنة الفارطة بيع 39 ألف سيارة، فيما تم هذه السنة بيع 49 ألف و500 سيارة، وذلك بزيادة قدرها 26 بالمائة.

وأشار إلى أن سوق السيّارات لم تشهد انتعاشة وإنما عادت تقريبا إلى نسقها العادي، حيث تم خلال سنة 2017 بيع 60 ألف سيارة، في حين تم بيع 51 ألف سيارة عام 2018.

وأضاف أن الحركة الاقتصادية وسوق بيع السيّارات تمر بفترة تعاف بالمقارنة مع فترة الركود بسبب وباء كورونا، وأشار إلى الارتباط الآلي بين سعر صرف الدينار التونسي وأسعار السيارات.

المصدر : اكبريس أف أم

إضافة تعليق