شكري حمّودة: التطعيم ضدّ كورونا قد يصبح سنويا

قال الدكتور شكري حمّودة مدير عام الهيئة الوطنية للتقييم والإعتماد في المجال الصحي في تصريح لموزاييك إنّ إمكانية أن يصبح التطعيم ضدّ كورونا سنويا وارد جدّا، وأنّ روزنامة التلقيح الخاصة بهذا الفيروس بدأت تتوضّح شيئا فشيئا وهو ما يعني أنّ هذا المرض أصبح مرضا عاديا على غرار عدّة أمراض أخرى. وأوضح حمودة في مداخلة هاتفية في برنامج صباح الناس الإثنثن 22 نوفمبر 2021، أن الحماية التي يحصل عليها الشخص بعد التطعيم بستة أشهر تضعف شيئا فشيئا وأنّ اللقاح بعد هذه الفترة يحمي من الموت ومن المضاعفات الخطيرة، لكنه لا يحمي من المرض وهو ما يفسّر تطعيم فئات معيّنة بالجرعة الثالثة. وأشار إلى أنّ تعميم هذه الجرعة المعزّزة (الثالثة) سيتم تدريجيا ليشمل فئات عمرية أخرى غير تلك المعنية بها في الوقت الراهن وهم الأشخاص البالغون من العمر أكثر من 65 سنة والأشخاص الحاملين لأمراض مزمنة. ولفت إلى أنّ النية تتجه إلى أن يشمل التطعيم فئات أخرى غير معنية به في الوقت الحالي وتضمّ أساسا فئة الأطفال. وأشار حمودة من جهة أخرى إلى أنّ الايام المفتوحة للتطعيم تمثّل آلية مهمة لتحسين نسبة التغطية بالتلقيح، خاصة مع اقتراب آجال اعتماد الجواز الصحي لدخول الأماكن العمومية.

إضافة تعليق