عاجل / اول تصريح لنور الدين البحيري بعد تحسن حالته الصحية يكشف فيه عن أسرار



صرحت سعيدة العكرمي، زوجة المجرم نور الدين البحيري، اليوم، إنها خائفة على حياة زوجها أكثر بعد أن روى ما حصل معه أثناء ”احتجازه”، وأكدت العكرمي في تصريح لموقع “عربي21” أن البحيري انه قضى ثلاثة أيام في مكان غير معروف وقالت على لسانه إنه تم نقله في أربع سيارات أمنية إلى منطقة غابية في مدينة بنزرت.. وقال البحيري ظللت لمدة 4 ساعات محتجزا في سيارة داخل مستودع مهجور مضيفا  انه تم احتجازي في غرفة لا يوجد فيها سوى سرير واحد قديم و مكسر وكنت كنت نسمع في أصوات الحيوانات البرية (ذئاب وخنازير).. كانت في المنزل المهجور الممتلئ برجال الأمن .
 وأضافت العكرمي أن البحيري أكد لها أنه تم نقله إلى مركز الأمن بمزل جميل و تحدث مع رئيس المركز  واحتج على المعاملة وطلب تحرير محضر أمني في الاختطاف والاحتجاز لكن عون الامن رفض التعامل معه. وأكد البحيري لزوجته أنه دخل في إضراب جوع وحشي بعد وصوله لمكان اعتقاله بالمنزل المهجور رافضا الأكل أو الشرب و تناول دوائه. وقال البحيري ان يوم الأحد ادهورت حالتي الصحية وقتها تم نقلي للمستشفى الجهوي ببنزرت و بقيت لأكثر من 5 ساعات في سيارة الإسعاف مطيش قدام المستشفى و ما دخلوني كان مع الثامنة مساء”.

إضافة تعليق