عاجل جدا: هذا ما قرره الرئيس قيس سعيد بخصوص حل البرلمان نهائيا وطرد عدد كبير من النواب..

اعتبر المدير التنفيذي لحزب الأمل رضا بالحاج اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 أن التفكير في إسقاط بعض القائمات الانتخابية بإصدار مرسوم، يؤكد أن الإنقلاب يعيش إرتباكا كبيرا فأصبح اليوم يبحث عن مخرج للتخلص من الخصوم السياسيين مهما كان الشكل وبالتالي تفتضح النوايا الحقيقية للإنقلاب وفق قوله. وقال رضا بالحاج في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ” بعد أن تيقن الرئيس قيس سعيد

 أن مسألة حل البرلمان أصبح شبه مستحيل وأن رجوعه لا مفر منه لتجنب الإختناق الإقتصادي وبعد الحصار الذي أصبحت فيه البلاد ها هو يبحث عن إخراج يمكن الإنقلاب من تحقيق بعض النتائج على الأقل”. واضاف رضا بالحاج ” كما فشلت حجج إنقلاب 25 جويلية .

في الإقناع داخليا وخارجيا فإن حجج إسقاط القوائم هي كذلك في غاية الضعف، فحجة سقوط حق التتبع بالتقادم ضعيفة باعتبار أن محكمة المحاسبات تعهدت بالمخالفات التي تختص بالنظر فيها وتقريرها الأولى هو إنطلاق النزاع بين الأطراف للتحقق من وجود المخالفات من عدمه وأحالت البقية للقضاء العدلي المختص قضائيا للبت فيها بعد إجراء محاكمة تتوفر فيها شروط المحاكمة العادلة وبالتالي 

فلا وجود لأي سقوط لحق التتبع بمرور الزمن “. وتابع بالحاج ” إصدار مرسوم للتدخل في المسار القضائي سواء أمام محكمة المحاسبات أو القضاء العدلي فهو تمشي مفضوح ومخالف للدستور باعتبار أن الرئيس سيكون بذلك قد شرع بنفسه لنفسه ويؤكد بذلك أن إستحواذه لجميع السلط هو بهدف تركيز حكم مطلق وفردي “.

إضافة تعليق