عبير موسي:’نحن هنا ولن نصمت. وأرسلنا عدل تنفيذ للغنوشي’

 وجّهت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في فيديو على صفحتها الرسمية ”تحذيرات مضاعفة لطرفي النزاع الشخصي الذي لا يهم البلاد وتسبب في التفريط في مصلحة الشعب التونسي”، وفق تعبيرها. وقالت في هذا الإطار ‘نحن هنا ولن نصمت ولن نترككما تدمران ما تبقى من الدولة

 أرسلنا عدل منفذ للغنوشي وسنتتبعه قضائيا من أجل المغالطة والتحيل والتدليس إذ ليس من حقه تشكيل وفود تمثل البرلمان التونسي في الخارج طبق الفصل 56 من النظام الداخلي للمجلس الذي يسند هذه الصلاحية لمكتب المجلس وهو هيكل معلق حاليا .

 ولم يجتمع لاتخاذ أي قرار ”.. وأضافت ”ندين مواصلة رئيس السلطة القائمة الهروب إلى الأمام والإيحاء بإصدار مراسيم على مقاسه من شأنها مزيد توفير فرص للإخوان للعب دور الضحايا ورفضه استعمال صلاحياته لمكافحة الفساد السياسي وتجفيف منابع التمويل الأجنبي وتفكيك منظومة ربيع الخراب والدمار بكل شقوقها ونحذر من عواقب إسقاط نصوص تهم الحياة السياسية بإرادة منفردة تحت غطاء لجان واستشارات لا تلزمنا”

 وتحدثت موسي عن ملف التمويل الأجنبي للجمعيات، مؤكدة أنه سيكون محل متابعة معمقة من طرفها، ”ولن نهدأ إلا بكشف المستور وقطع دابر التخريب الممنهج للوطن”، وفق تعبيرها.

إضافة تعليق