لهذا السبب إلتزم هشام المشيشي الصمت ورفض الادلاء بأي تصريح اعلامي!

قال حسونة الناصفي، النائب المُجمّد المقرب من رئيس الحكومة السابق،هشام المشيشي انه اجري اخر حوار له مع هذا الأخير ليلة 25 جويلية 2021، ليتحقق من صحة الاخبار التي تروج حول اعتقاله ووضعه قيد الإقامة الجبرية وتعنيفه .
وأكد الناصفي في حوار لاذاعة اي اف ام، ان المشيشي نفى قطعا كل هذه الإشاعات مؤكدا ان ما حصل في القصر هو مجرد انتقال طبيعي من خلال قرارات رئيس الجمهورية. وأضاف الناصفي ان المشيشي لم يتحدث ورفض الظهور الاعلامي لانه في طبيعته وحتى منذ كان رئيسا للحكومة و وزيرا للداخلية لا يحبذ الاضواء والخروج إعلاميا

إضافة تعليق