منزل بورقيبة: وفاة تلميذ اختناقا بقطعة خبز…معطيات جديدة!

علّق مدير مستشفى منزل بورقيبة كريم غريب على حادثة وفاة تلميذ الـ11 عاما بالمدرسة الإبتدائية سحنون بالمدينة اختناقا بسبب قطعة خبز، وما رافق ذلك من تضارب في الروايات حول أسباب الوفاة.

وأكد مدير المستشفى في تصريح إعلامي عشية اليوم الخميس 18 نوفمبر 2021 أن الفقيد تلقى العناية اللازمة منذ دخوله إلى المؤسسة الاستشفائية، نافيا أن يكون سبب الوفاة هو تأخّر استقدام سيارة إسعاف لنقله إلى أحد مستشفيات العاصمة.

تجدر الإشارة إلى أنّ التّلميذ يدرس بالسّنة الرّابعة وكان بصدد تناول لمجته خلال فترة الرّاحة، وتعرض بصفة فجئية إلى الاختناق بسبب قطعة خبز داخل القسم.

وتحركت المعلمة التي كانت عين المكان بسرعة وأعلمت الإدارة، فتم نقله بواسطة سيارة أحد الموظفين إلى المستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة الذي لا يبعد سوى500 متر تقريبا عن المدرسة أين تم استقباله بقسم الاستعجالي وتلقى الإسعافات الأولية وتم إخراج قطعة خبز “طابونة” من حلقه واستعاد إثر ذلك وعيه.

وقرر طبيب الاستعجالي تحويل التلميذ إلى قسم الأطفال بم

ظهرت المقالة منزل بورقيبة: وفاة تلميذ اختناقا بقطعة خبز…معطيات جديدة! أولاً على Tounsi Post.

إضافة تعليق