من هو الشخص الذي استغل أرضا مساحتها 147 هكتار ب27 ألف دينار فقط ؟

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد، في لقاء مع وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية محمد الرقيق اليوم الإثنين ،إن أمامه قضية لشخص تورط في ما لايحصى ولا يعد من القضايا, من الإرشاء و الإرتشاء إلى الإستيلاء على أراضي دولية و أسواق ولايات باجة وسوسة ومنوبة وشيكات دون رصيد وغيرها. 
و أضاف رئيس الدولة،أن هذا الشخص تمكن من استغلال أرض تبلغ مساحتها ال147 هكتارا، بمقتضى عقد تم توقيعه في 30 جوان 2020 مقابل 27 ألف دينار فقط في السنة بعد دفعه رشوة تقدر ب80 ألف دينار لإحدى البلديات. و شدد رئيس الدولة على ضرورة انهاء سلب و نهب أملاك الدولة مؤكدا أنه سيتم وضع اطار قانوني لاستغلال هذه الاراضي من قبل الشباب والأهالي و السكان في تلك المناطق ويمكن احداث صنف جديد من الشركات الأهلية يتقاسم عائداتها الشعب التونسي حسب قوله.
 و دعا رئيس الجمهورية كل من وزارة أملاك الدولة و النيابة العمومية لاسترجاع هذه الأملاك التي مازالت تنهب إلى حد اليوم وإلغاء هذه العقود الجائرة وملاحقة جميع المخالفين. و أكد رئيس الجمهورية أن الملف موجود ولكنه مازال يعمل دون محاسبة أو ملاحقة فقط لأنه ينتمي لحزب معين ويعطي الأموال لحزب معين حسب قوله.

إضافة تعليق