وزير التربية: المؤسسات التربوية لم تعد ذات جاذبيّة للتلاميذ ..ولا بد من تخفيف الزمن المدرسي

 قال وزير التربية فتحي السلاوتي، اليوم الأحد، أنّ الثلاثي الاول من السنة الدراسية الحالية شهدت بعض مظاهر التعثر، مثل الاكتظاظ في عديد المؤسسات التربوية، وظاهرة خطيرة تتمثل في تفشي ظاهرة العنف في المدرسة، والذي عكس تفشي الظاهرة في المجتمع والعائلة. وأضاف السلاوتي، في أشغال المؤتمر الدولي الثاني للجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان والاعلام .
 أنّ المؤسسات التربوية لم تعد ذات جاذبية للتلاميذ، خاصة على مستوى البرامج والبنية التحتية، زيادة إلى كثرة ساعات الدراسة وكثرة البرامج، التي تحرم التلاميذ من تعاطي أية نشاطات ثقافية أو علمية أو رياضية. واعتبر أنه لا بد من تخفيف الزمن المدرسي سيكون أحد الحلول للتصدي لظاهرة العنف وتشجيع التلاميذ على تعاطي مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية.

إضافة تعليق